The Walk حزمة التّعلّم والفعاليّات

مقدّمة

تزمع آمال الصّغيرة، وهي لاجئة طفلة، على خوض رحلة استثنائيّة.

آمال الصّغيرة دمية متحرهكة بطول ٣.٥ أمتار وهي تمثّل ٣٢ مليون طفل شُرّدوا من منازلهم وكثيرًا ما يفصلهم ذلك عن أصدقائهم وعائلاتهم.

سوف تمشي آمال عبر تركيّا وأوروبّا للعثور على أمّها. هي تريد مسكنًا يتيح لها النّوم في سريرها بأمان والعودة إلى المدرسة وبداية حياة جديدة. كيف سيتجاوب العالم مع آمال الصّغيرة؟ هل سيرحّب بها؟ هل سترحبّون أنتم بها؟
فيما تسير آمال من الحدود السّوريّة التّركيّة لتصل إلى المملكة المتّحدة، نطلب نحن من العالم عدم نسيان الأطفال الّذين أجبروا على الفرار من منازلهم بسبب الحرب وأسباب أخرى لا سيطرة لهم عليها. اللّاجئون هؤلاء وملتمسو اللّجوء أطفال مثلكم. أطفال العالم – المستقبل!

هل ترغبون بالانضمام إلى آمال الصّغيرة عن طريق القيام بالتّحدّيات في حزمة الفعاليّات هذه؟

هنالك الكثير من الطّرق للانضمام إليها، بما في ذلك كتابة الشّعر والقصص وصنع الفنون وممارسة الخلق والإبداع أينما كنت في العالم.
وأينما ذهبت امال، ستجمّع هذ ما قد تعلّمته وتراكمه مع ذكرياتها. لذا إن رأيتموها في الواقع أو تابعتم رحلتها من المنزل، يمكنكم أن تكونوا جزءًا من مغامرة آمال الصّغيرة الكبيرة.
شاركونا إبداعاتكم مع إتمام كلّ من “التّحدّيات الإبداعيّة” في “حزمة الفعاليّات” هذه وشاركوها مع النّاس في جميع أنحاء العالم والمتابعين لرحلة آمال الصّغيرة. انشروا صوركم أو لقطات ڤيديو لأيّ من ابتكاراتكم على مواقع التّواصل الاجتماعي واوسموا @walkwithamal باستخدام #actsofwelcome  أو #لفتات-ترحيبيّة و #LittleAmal أو #آمال-الصّغيرة وقد ينتهي بها المطاف معروضة في الغاليري على موقعنا

دعونا نجّهز أنفسنا للرّحلة هذه عن طريق القفز إلى التّحدّي الأوّل حالًا.

 

شارك/ي إبداعاتك

لا تنسوا مشاركتنا إبداعاتكم! انشروها على مواقع التّواصل الاجتماعي واوسموا @walkwithamal باستخدام #LittleAmal  أو #آمال-الصّغيرة و#actsofwelcome أو #لفتات-ترحيبيّة.

 

 

سجّلي/ي

ي للحصول على الأخبار والتّحديثات عبر البريد الإلكتروني عن “المسار” (The Walk)